http://unfccc.int/files/meetings/marrakech_nov_2016/application/pdf/overview_schedule_marrakech.pdf
 
آخر الأخبار :

مراكش مدينة السياحة الرياضية

احتضنت مدينة مراكش يوم السبت 14 أبريل 2019 حدثا تاريخيا بصيغة رياضية في تمام الساعة 15:30 زوالا بقاعة أبطال الغد.، تميز بحضور الأستاذ والخبير الدولي البارز في رياضة الأيكيدوا عبد الرحمان باحدو.، صيد ثمين لا يقدر بثمن.، وهومن مواليد منطقة تلسينت نواحي طاطا.، ترعرع بمدينة الدار البيضاء.، أنشأ أول نادي لتعليم الفنون القتالية سنة 1982 ...ومارس رياضة الأيكيدوا سنة 1973 ورياضة الكارطي سنة 1969..أستاذ خلوق ومتواضع ذو سمعة طيبة.، مثل المغرب كمؤطر في تظاهرات رياضية عالمية ببلجيكا وفرنسا وألمانيا والسعودية..، كان له شرف التعريف بهذه الرياضية.، وتدريب مجموعة من التلاميذ.، ومحبي هذا الفن العريق الذي لا يخضع لمنطق الحجم أو الجنس أو العمر.، وقد وفد على المغرب-أي الفن- من الشرق الأقصى.، الأيكيدوا يشبه حركة انسياب الماء حسب تعبير الخبير الرياضي باحدو في محاولة تبسيط فهمه كمفهوم للمشاركين في التدريب الرياضي.، ومصطلح آيكيدو يتركب في اليابانية من ثلاثة مقاطع: آي (合 :(وتعني الانسجام.، ويعبر عنه في الدوران وتعد التاي سباكي من بين الحركات القاعدية.، متداولة بكثرة في الأيكيدوا .والتي نبه المدرب الدولي على استدخالها في الأذهان.، وكي (気 : وتعني الطاقة الكامنة، دو (道 :(وتعني الطريقة.، ويعد موريهيه أويشيبا واحد من بين الأساتذة الذين كان لهم فضل نشر هذا الفن القتالي.، يرجح أن هذه الرياضية حسب مجموعة من الكتابات المعاصرة ترجع لفترة المييجي التي تعني كمصطلح الحكومة المستنيرة ما بين 1868- 1912 مرحلة الإصلاحات الإدارية.، حيث شملت إلغاء المعاقل الإقطاعية وإعادة تقسيمها إداريا على بعض رجال الساموراي أو الزعماء...، لكن نعتقد أن هذه الرياضية العتيقة تعود لما هو أبعد من ذلك.، إذ تمتد إلى تاريخ الشنتوية...، ومن أراد الإطلاع عليه العودة إلى المصادر والمراجع والدراسات من ثقافات متعددة، ككتاب الملل والنحل للشهرستاني...
وقد اختتم التدريب في تمام الساعة 18:30 حيث تم توزيع مجموعة من شهادات الحضور على كافة المستفيدين من تلاميذ وأستاذة أوفياء وعشاق هذا الفن الأصيل تشجيعا لهم.، وعبر الخبير الدولي في الفنون القتالية عن سعادته بتواجده بهذه المدينة التاريخية.، وشكر جميع من ساهم في إنجاح هذا اليوم الرياضي.














نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
https://www.albahboha.com/news256.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.